Posted by: taheer | يونيو 10, 2008

إنهم يجيدون الضربات الاستباقية

أستغرب الربط بين ما يتداول من اكتشاف بوادر لتخطيط بضعة أفراد للانتقام من أحد رسامي تلك الرسوم المسيئة وبين تعمد إهانة مشاعر الأمة الإسلامية بأكملها في أعز مقدساتها.
إنهم يجيدون الضربات الاستباقية حتى يضعونا دائما في موضع المدافع عن نفسه،دون أن يعطونا الفرصة لعمل مؤسسي منظم .ـ استنادا إلى هذه الذريعة ـ إثارة الغضب للإيقاع ببعض المسلمين في أعمال تحسب على الإسلام وعليهم.
ويشير اتفاق هذه الصحف مجتمعة على إعادة نشر الرسوم المسيئة في يوم واحد إلى تواطؤ لا بد أن يواجه بقوة في الرد000قوة عملية000 بعيدا عن الإدانة؟؟ والشجب ؟؟وشعارات مخاطبة الرد الود.
فحملات الكراهية والازدراء والسخرية والاستهزاء الموجهة للإسلام ونبي الإسلام -صلى الله عليه وسلم لا تتوقف،وهو ما يدعونا إلى مراجعة أساليب الرد المستخدمة…
فها هي الأيام تثبت لنا ضعف هذه الأساليب … ورحم الله هارون الرشيد حين قال . ولنتأمل قوله تعالى:(قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون)سورة آل عمران ،الآية 118. لنعلم أن القوم لن تكون هذه آخر حملاتهم. فالواجب علينا أن نفكر في رد يكون بالفعل المؤثر..يكفل إيقاف استمرار الإساءة لأنبياء الله ورسله وخاتمهم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: